6 أبريل، 2016

#تدري قطرة ماء واحدة تحمل بداخلها عالم آخر مليء بالكائنات الحية والحياة وقد نتطرق لهذ الموضوع في مقطع آخر إن شاء الله وسبب هذا المقطع ادراك نعمة الماء التي اصبحت عادة ولا ندرك قيمتها في هذه الحياة. #تدري ثلثين جسم الإنسان مغطى بالماء وثلاثة أربع الأرض مغطية بالماء بمعدل ٣٢٠ مليون ميل مكعب بالمحيطات والقطبين على شكل جليد وماء، و ٢ مليون ميل مكعب في بطن الأرض، و ٣ الآف ميل مكعب معلق بالسماء على شكل بخار وسحب. #تدري لا يوجد كائن يستطيع العيش بلا ماء ولكن هناك كائنات تستطيع العيش بلا هواء كالكائنات الدقيقة والميكروبات. دورة الماء ومقدار ماتنفقه من صاقة بيوم واحد فقط يعادل مايولده الإنسان يتاريخة كله تقريباً، وكمية الماء ثابتة لا تزيد ولا تنقص من ٣ الآف مليون سنة ومعنى هذا كمثال ان مايسقيه المزارع بالامس قد تكون تشربه اليوم وهذا بفضل الله ثم دورة الماء في الأرض. الماء عكس جميع السوائل يرتفع للأعلى ضد الجاذبية بفضل الله ثم الخاصية الشعرية التي يملكها ومثال ذلك ارتفاع الماء في النخيل او ارتفاع الدم من اسفل قدم الانسان الى الاعلى، الغريب بأن الماء يستطيع ان يكون بجميع حالاته بمكان واحد على شكل سائل او متجمد او متبخر. الماء اذا تجمد يمتد ويخف وزنه ومثال ذلك طوفانه على المناطق المتجمدة ولذلك حكمة فعندما يتجمد على السطح ويتمد فهو يعزل الحرارة الخارجية عن الداخلية لتسطيع الكائنات التي بالأعماق العيش. الماء يستطيع تذويب والتفاعل مع الحديد والصخر واغلب المركبات ويحتمي ببطئ ويحفظ الحرارة لوقت طويل ويصرفها ببطئ وتقدر درجة عليانه ١٠٠ درجة وتجمده لدرجة الصفر.

ملاحظة : عليك مشاهدة حلقة العلم والإيمان للدكتور مصطفى محمود رحمة الله تحت مسمى ” قطرة ماء “.

القائمة البريدية

اشترك في الموجز الشهري
كن مطلع على جديد مشاريع مجتمع تتميم