6 أبريل، 2016

وينطلق موسم التمور منتصف أغسطس/آب من كل عام، في احتفالية للحصاد يقوم بها المزارعون ويستمر ٧٥ يوما، يرد .فيه أكثر من ٤٥ منتجا من مختلف أنواع التمور. يستقبل مهرجان بريدة مائتي ألف طن نتيجة حصاد أكثر من ثمانية ملايين نخلة، ويسجل تصاعدا يوميا برقم المبيعات، التي تتجاوز في ذروتها ١٨ مليون ريال يوميا. ويقول الرئيس التنفيذي للمهرجان خالد النقيدان “يدخل السوق حاليا ١٧٥٠ سيارة نقل متوسط حمولتها ٣٥٠ كلغ” متوقعا أن تصل بذروة الموسم لألفي سيارة. وذكر أن صفقات العام الماضي بلغت ملياري ريال (٥٣٣ مليون دولار). ويدير السوق ثمانمائة شاب سعودي، ووفق بعض الجهات الرسمية فإن السوق يوفر ثلاثة آلاف فرصة عمل ومشاريع صغيرة في بعض المهن المتعلقة بالتمور. لا يعتبر التمر من المحاصيل الزراعية المهمة في المملكة العربية السعودية فقط، بل سلعة من السلع الإستراتيجية التي يعتمد عليها السعوديون في غذائهم اليومي.

القائمة البريدية

اشترك في الموجز الشهري
كن مطلع على جديد مشاريع مجتمع تتميم