6 أبريل، 2016

في عام ١٩٨٢ كان أول ظهور للرمز J عبر الإنترنت وذلك من خلال ايميل قام بإرساله البروفيسور سكوت فاهلمان Scott Fahlman من جامعة كارينجي ميلون Carnegie Mellon. ومنذ ثلاثين عام، أصبحت هذه الرموز التعبيرية الوسيلة الأمثل للتعبير عن العواطف المختلفة بين الناس، مما يعمل على توفير الوقت وكذلك تخفيف الحرج من إساءة الفهم من قبل المرسل إليه. وعبر السيد فاهلمان عن دهشته من الصدى الكبير الذي استطاعت رسالته الوصول اليه، حيث كانت هناك ردة فعل قوية لهذه الرسالة. كما حظيت الرموز التعبيرية على شعبية واسعة من قبل المستخدمين، وأصبحت تختلف بحسب الأنماط الإقليمية المختلفة. حيث بينت دراسة في العام ٢٠٠٩ أن دول شرق أسيا تركز على استخدام العيون للتعبير، في حين تركز كلاً من دول أوروبا لغربية وأمريكا الشمالية على كامل الوجه للتعبير. وفي حين أن فاهلمان هو أول من قام بإدخال الرموز على شبكة الإنترنت الا أنه ليس اول من قام باستخدامها على مر التاريخ. حيث جاء نقلاً عن نص لخطاب ابراهام لنكولن في نيويورك تايمز عام ١٨٦٢ تم العثور على الرمز ;)—الا أنه لم يتم التأكد إذا كان هذا الرمز فقط خطأ مطبعي وليس رمز تعبيري. وكذلك في العام ١٨٨١ قامت مجلة تدعى Puck في طباعة مجموعة من التعابير المقترحة من خلال الطابعة.كما وتوجد أدلة أن الأشخاص منذ عام ١٨٥٧ كانوا يستخدمون تركيبات الأحرف في البرقيات كنوع من التعبير عن المشاعر، وبالتالي يعتقد أن استخدام الرموز كان منذ زمن بعيد.

القائمة البريدية

اشترك في الموجز الشهري
كن مطلع على جديد مشاريع مجتمع تتميم